باب فضل الإحسان إلي المملوك

وعن ابي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عاية وسلم قال : ((إذا أتي أحدكم خادمه بطعامه , فإن لم يجلسه معه فليناوله لقمة أو لقمتين أو أكلة أو أكلتين فإنه ولي علاجه )) رواه البخاري .

وعن ابي هريرة رضى الله عنه عن النبي صلى الله عاية وسلم قال : إذا أتي أحدكم خادمه) يشمل الأجير والرقيق وغيرهما من الخادم بالنفقة من غير عقد إجارة أو علي سبيل التبرع بها .
( بطعامه , فإن لم يجلسه معه) كما هو الأفضل لما فيه من التواضع وعدم الترفع علي المسلم
(لقمة أو لقمتين) في المصباح : اللقمة من الخبز
(أو) شك من الراوي
(فإنه ولي علاجه) قال في النهاية : أي عمله وقال غيره : أي مزاولته من تحصيل آلاته ووضع القدر علي النار وغير ذلك .